النباتات في غرف النوم

تم التحديث: 27 نوفمبر 2019

هل وضع النباتات في غرف النوم يسبب الاختناق؟



يشاع لدى الكثيرين أن وجود النباتات في غرف النوم قد يسبب ضرر لصحة الإنسان أو قد يسبب الاختناق ، وهذه المعلومة غير صحيحة ، وهذا الاعتقاد يرجع لمعلومة صحيحة : وهي أن النباتات تستهلك ثاني أكسيد الكربون وتنتج الأوكسجن في النهار ، بينما تستهلك الأوكسجين وتنتج ثاني أكسيد الكربون في الليل .


"النباتات تنتج من الأوكسجين عشرة أضعاف ما تستهلكه .."


في الواقع ، غرف النوم التي تحتوي على النبات تحتوي على كميات من الأوكسجين أكثر من تلك التي لا تحتوي على النباتات . ففي أثناء النهار تنتج النباتات من الأوكسجين ما يقارب العشرة أضعاف ما تستهلكه منه أثناء الليل .

دراسة علمية عن النباتات في غرف النوم


تشير الدراسات إلى أن نسبة الهواء الذي تؤثر فيه النباتات من حيث استهلاك الأوكسجين أو حتى ثاني أكسيد الكربون تشكل 1.5% ، وهذه نسبة ضئيلة جدا بحيث لا تشكل فرقا كبيرا في تركيبة الهواء في الغرفة . وعلى وجه الخصوص عندما نعرف أن الشخص البالغ الذي قد يتواجد معك في نفس الغرفة يستهلك ما يقارب (0.40) لتر من الأوكسجين في الدقيقة الواحدة ، بما يعني أنه يستهلك ما يقارب 23 لتر من الأوكسجين في الساعة ، بينما نصف كيلو متر من الغطاء النباتي يستهلك 0.2 لتر في الساعة فقط .


هل تربة النباتات قد تحتوي على أية أنواع من البكتيريا الضارة ؟



هناك بعض الشكوك التي كانت تراودنا جميعا فيما مضى حول مدى صحية التربة التي تحتويها النباتات ، ومن المعلوم لدى الجميع أن التربة التي تزرع فيها النباتات الداخلية هي البيتموس ، وهذه التربة معقمة ، ولا تحتوي على أية أنواع من البكتيريا الضارة التي قد تسبب الأمراض أو العدوى .


ومن الجميل أن تعرف أن الدراسات تشير إلى أن وجود النباتات بالقرب منك يمنحك طاقة إيجابية باستمرار ويحسن مزاجك العام .

40 عرض0 تعليق